منتديات همس المحبين

منتديات همس المحبين

همسات الشعر عالم حواء خواطر شخصية وغيرها قصص الانبياء والرسل عالم الالعاب والترفيه برامج الكمبيوتر الحصرية اكسسوارات نسائية مواضيع عامة مواضيع اسلامية ودينية مواضيع للنقاش ازياء نسائية وبناتية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
HẴņãŋ
 
بطوطه كوووول
 
سديم
 
بنـت مصـر
 
الفاتنه
 
ريم
 
co0col girl
 
حنونه في زمن قاسي
 
أسوم
 
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات همس المحبين على موقع حفض الصفحات
Like/Tweet/+1
color="#000000">الساعة الان src="http://www.clocklink.com/clocks/5005-yallow.swf?TimeZone=IST&" width="120" height="40" wmode="transparent" type="application/x-shockwave-flash"> size="5">بتوقيت اسم دولتكـ color="#000000"> جميع الحقوق محفوظة لـ{http\\omanv.yoo7.com} Powered by phpBB3 ®{http\\omanv.yoo7.com} حقوق الطبع والنشر©2010 - 2009
ووووووووووووو

شاطر | 
 

 إِيَّاكُمْ وَالظَّنَّ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق أللؤلؤة

avatar


مُساهمةموضوع: إِيَّاكُمْ وَالظَّنَّ   الأربعاء 10 فبراير 2010, 6:01 am

إِيَّاكُمْ وَالظَّنَّ الْحَمْدُ لِلَّهِ الذِي كرَّمَ الإنسانَ، وفضَّلَهُ علَى كثيرٍ مِنْ مخلوقاتِهِ فِي هذِهِ الأكوانِ، فقالَ عزَّ مِنْ قائلٍ

( وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي البَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً) وَأَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أَنَّ سيدنا مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، الذِي جعلَهُ اللهُ الأُسوةَ للعالمينَ والقدوةَ للهُداةِ المهتدينَ، اللَّهُمَّ صَلِّ وسلِّمْ وبارِكْ علَى سيدِنَا محمدٍ وعلَى آلِهِ وصحبِهِ أجمعينَ، ومَنْ تَبِعَهُمْ بإحسانٍ إلَى يومِ الدِّينِ. أيهَا السادةُ: إنَّ حرمةَ الإنسانِ فِي دمِهِ ومالِهِ وعِرْضِهِ قدْ صانَهَا اللهُ تعالَى ، فلاَ يجوزُ لأحدٍ أنْ يعتدِيَ عليهَا أَوْ يَمْتَهِنَهَا إلاَّ بحقٍّ ظاهرٍ ودليلٍ واضحٍ، وأَكَّدَ ذلكَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فِي حديثِهِ الصحيحِ حينَ قَالَ :« كُلُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ حَرَامٌ دَمُهُ وَمَالُهُ وَعِرْضُهُ »(أخرجه مسلم). وَعِرْضُ الإنسانِ هوَ مَا يُمدَحُ ويُذَمُّ منْهُ سواءً كانَ فِي نفسِهِ أوْ أهلِهِ أو نسبِهِ. إنَّ الحقَّ سبحانَهُ وتعالَى قَدْ أمرَنَا باجتناب الظنونِ والأوهامِ التِي تسيء إلَى الناسِ فِي سمعتِهِمْ وأعراضِهِمْ وأهلِهِمْ، أوْ تَتَّهِمُهُمْ بأمرٍ مُنكَرٍ أوْ قبيحٍ يُؤذِيهِمْ، وقدْ جاءَ فِي الحديثِ الشريفِ :« إِيَّاكُمْ وَالظَّنَّ، فَإِنَّ الظَّنَّ أَكْذَبُ الْحَدِيثِ »(أخرجه البخاري). وهذَا الظنُّ الذِي هوَ أَكْذَبُ الْحَدِيثِ هوَ التهمةُ التِي لاَ دليلَ عليهَا، ولاَ حجةَ علَى وُقُوعِهَا، فيُصْدِرُ الظانُّ بِهَا حُكْمًا جائرًا علَى شخصٍ مَا، ويعتقِدُ فيهِ مَا ليسَ واقعًا منْهُ، وهذَا ظلمٌ وعدوانٌ لهُ نتائجُ وخيمةٌ علَى هذَا الظانِّ وعلَى غيرِهِ مِنَ الناسِ فِي العاجلِ والآجلِ، وكَمْ أوردَتِ الظنونُ السيئةُ أصحابَها الموارِدَ، وقادَتْهُمْ إلَى المهالِكِ، قالَ اللهُ سبحانَهُ وتعالَىSad وَذَلِكُمْ ظَنُّكُمُ الَّذِي ظَنَنتُم بِرَبِّكُمْ أَرْدَاكُمْ فَأَصْبَحْتُم مِّنَ الخَاسِرِينَ) وعَنْ أُمِّ المؤمنينَ صَفِيَّةَ ابْنَةِ حُيَىٍّ رضيَ اللهُ عنهَا قَالَتْ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم مُعْتَكِفاً، فَأَتَيْتُهُ أَزُورُهُ لَيْلاً فَحَدَّثْتُهُ ثُمَّ قُمْتُ، فَانْقَلَبْتُ -أَيْ رجعْتُ- فَقَامَ مَعِى لِيَقْلِبَنِى -أَيْ لِيَردَّنِي إلَى منْزِلِي- فَمَرَّ رَجُلاَنِ مِنَ الأَنْصَارِ، فَلَمَّا رَأَيَا النَّبِىَّ صلى الله عليه وسلم أَسْرَعَا، فَقَالَ النَّبِىُّ صلى الله عليه وسلم:« عَلَى رِسْلِكُمَا إِنَّهَا صَفِيَّةُ بِنْتُ حُيَىٍّ ». فَقَالاَ: سُبْحَانَ اللَّهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ . قَالَ :« إِنَّ الشَّيْطَانَ يَجْرِى مِنَ الإِنْسَانِ مَجْرَى الدَّمِ، وَإِنِّى خَشِيتُ أَنْ يَقْذِفَ فِى قُلُوبِكُمَا سُوءاً -أَوْ قَالَ- شَيْئاً»(أخرجه البخاري). فقَدْ أشفَقَ عليهِمَا رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم أنْ يقَعَا فِي الظنِّ السيئِ فيهلَكَا. أيها الأخوة الكرامِ: إنَّ حُسنَ الظنِّ بالناسِ ومراعاةَ حرماتِهِمْ وحقوقِهِمْ دليلٌ علَى حُسنِ الإيمانِ وسلامةِ الصدْرِ ورفعةِ الأخلاقِ وكمَالِ العبادةِ، قالَ تعالَى Sad لَوْلا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ المُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنفُسِهِمْ خَيْراً وَقَالُوا هَذَا إِفْكٌ مُّبِينٌ) ويقول عز وجلSad وَلَوْلا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ قُلْتُم مَّا يَكُونُ لَنَا أَن نَّتَكَلَّمَ بِهَذَا سُبْحَانَكَ هَذَا بُهْتَانٌ عَظِيمٌ) وإنَّ سُوءَ الظنِّ بدايةُ كُلِّ سوءٍ ومصدرُ الشرورِ والآثامِ، وفِي طليعتِهَا الحسدُ والبغضاءُ، وهُمَا أساسُ كُلِّ نقيصةٍ وبلاءٍ، وقديمًا قالُوا : إذَا ساءَ فِعلُ المرءِ ساءَتْ ظنونُهُ. ومِنْ هنَا أيها الأخوة: ينبغِي لِمَنْ يخافُ علَى دنياهُ وأخراهُ أنْ لاَ ينجرِفَ فِي هذَا الطريقِ الصعْبِ ويصدِّقَ كُلَّ مَا يُقالُ أوْ يَروِي ويحكِي بدونِ تَثَبُّتٍ ولاَ رَوِيَّةٍ، فلِلشيطانِ إلَى قلبِ الإنسانِ وعقلِهِ مداخلُ كثيرةٌ وعديدةٌ، وقدْ جاءَ فِي الحديثِ الشريفِ :« كَفَى بِالْمَرْءِ كَذِباً أَنْ يُحَدِّثَ بِكُلِّ مَا سَمِعَ »(أخرجه مسلم). وفِي روايةٍ :« كَفَى بِالْمَرْءِ إِثْماً أَنْ يُحَدِّثَ بِكُلِّ مَا سَمِعَ »(رواه أبو داوود). وفِي هذَا الحديثِ الزجرُ والنهيُ عَنِ التحدُّثِ والكلامِ بشيءٍ لاَ يكونُ الْمُتَحَدِّثُ متأكدًا مِنْ صدْقِهِ وحقيقتِهِ، لأنَّ العادةَ فِي واقعِ الحياةِ أنَّ الإنسانَ يسمعُ الحقَّ والباطلَ، فإذَا تحدَّثَ بِكلِّ مَا سمعَهُ فكأنَّهُ شاركَ فِي الكذبِ لإخبارِهِ بِمَا لَمْ يكُنْ -بنقْلِهِ لَهُ- فيلحَقَهُ بذلكَ الإثمُ والمؤاخذةُ، فلينظُرْ كُلُّ امرئٍ مَا يقولُهُ بفِيهِ ويذكُرُهُ بلسانِهِ، وليتذكَّرْ قولَ اللهِ تعالَى Sad مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ) عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يطوف بالكعبة ويقول:" ما أطيبك وأطيب ريحك، وما أعظمك وأعظم حرمتك، والذي نفس محمد بيده، لحرمة المؤمن أعظم عند الله تعالى حرمة منك، ماله ودمه وأن يظن به إلا خيرا"رواه ابن ماجه. ولقد أحسن القائل: اغتنم ركعتين زلفى إلى الله .. إذا كنت فارغا مستريحا وإذا ما هممت بالنطق في الباطل... فاجعل مكانه تسبيحا فاغتنام السكوت أفضل من خوض... وإن كنت في الحديث فصيحا ألا وصلوا وسلموا -رحمكم الله- على سيد البشر، المصطفى الأغر، الشافع المشفع في المحشر، فقد ندبكم لذلك المولى تبارك وتعالى وأمر، في أفضل القيل وأصدق الخبر، ومحكم الآيات والسور، فقال سبحانه قولاً كريماً: إِنَّ ٱللَّهَ وَمَلَـٰئِكَـتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى ٱلنَّبِىّ يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءامَنُواْ صَلُّواْ عَلَيْهِ وَسَلّمُواْ تَسْلِيما .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بطوطه كوووول
avatar

الاوسمة :
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: إِيَّاكُمْ وَالظَّنَّ   الأربعاء 10 فبراير 2010, 6:25 am

ياالله فعلا ان بعض الظن اثم

واكثر الناس دايما بالزمن هذا والله يظنون

كتير اوى عاطل على باطل

جزاك الله الجنه على الموضوع الهادف جدااااااا

شكرااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
HẴņãŋ
مشرفة قسم همسات شعرية
مشرفة قسم همسات شعرية
avatar

الاوسمة :

مُساهمةموضوع: رد: إِيَّاكُمْ وَالظَّنَّ   الأربعاء 10 فبراير 2010, 11:56 pm



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سديم
avatar

الاوسمة :
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: إِيَّاكُمْ وَالظَّنَّ   الخميس 18 فبراير 2010, 9:07 am

يما مصايب وتسير بسبب سوء الظن الله المستعان
الله يعطيك العافيه اخي ويجزيك الجنه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنـت مصـر
نائبة المدير
avatar

الاوسمة :
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: إِيَّاكُمْ وَالظَّنَّ   الجمعة 05 مارس 2010, 11:01 pm

الله يجزيك خير

شكراا علي المووضوع المفيــد

ان شاء الله الكل يستفيـد

^_^
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إِيَّاكُمْ وَالظَّنَّ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات همس المحبين :: الِزٍِاوٍِيـِﮧ الـِعـِامـَﮧ .. :: (ـنَفَحَـاتٌ إيْمَـانِيَةٌ ، رَوْحَانِيَـةْـ :-
انتقل الى: